الشامواه يُعدّ الشامواه من أنواع الجلود الراقية والفخمة؛ حيثُ يُصنع من جلد حيوان الشمواه الشبيه بفصيلة النمور، وتُصنع منه الأحذية، والحقائب، والملابس، كما يُستخدم في تغطية أنواع الكنب، ولكن من عيوب الشامواه أنه يلتقط الكثير من الأوساخ والغبار، لكن تنظيفه ليس بالأمر الصعب،
وفي هذا المقال سوف نُقدم لكم طريقة تنظيف الكنب الشامواه. طريقة تنظيف كنب الشامواه فرك مكان الأوساخ أو البقع، وذلك بواسطة فوطة نظيفة للتخلص منها.

دعك موقع البقعة بالفرشاة الخاصة بالشامواه بعكس اتجاه نسيج الكنب. للتخلص بشكل كامل من آثار البقع على كنب الشمواه، يمكن تبليل قطعة قماش نظيفة في الخل، ثم عصرها جيداً، وبعدها استخدامها لفرك مكان البقعة، ويُشار إلى أنّ تنظيف ملابس وأحذية الشامواه يكون بالطريقة نفسها. ترك المواقع التي نُظِّفت في قطع الكنب. ملاحظة: بما أن كنب الشمواه يحتاج لعناية خاصة بطبيعة الحال، فلا ضير إن أُرسل الكنب للتنظيف إلى بعض المحال التي توفر تلك الخدمات، وذلك كل عامين تقريباً.

كيفية تنظيف ملابس وأحذية الشامواه لإزالة البقع الزيتية وآثار العرق عن ملابس الشامواه، يمكن وضع القليل من دقيق الذرة على مكان البقع، وتركها ليلة كاملة، وذلك لأن دقيق الذرة يمتص تلك البقع، ويُخفي آثارها من نسيج الشامواه، بعد ذلك بالإمكان استخدام فرشاة الشامواه، لإزالة الدقيق عن الملابس.

التنظيف بالبخار؛ وذلك بواسطة تعليق قطع ملابس الشامواه، سواءً السترات أو الجاكيتات في حمام مليء بالبخار. استخدام فرشاة خشنة لتنظيف الأوساخ عن أحذية الشامواه، وذلك بتحريكها إلى الأمام والخلف على مكان البقعة. استخدام قطعة فماش نظيفة مبللة بالكحول أو الخل الأبيض لفرك البقع الخفيفة على أحذية الشامواه.

إرشادات عامة حول تنظيف الشامواه

تجنب استخدام الماء فى تنظيف الشمواه، لأن ذلك سوف يتسبب بتلف أي منتجات للشمواه.
اعتماد منتج التنظيف الخاص بالشمواه، واتّباع تعليمات التنظيف المكتوبة على السطح الخارجي للمنتج. الاحتفاظ بأحذية وملابس الشمواه في مكان يخلو من الرطوبة العالية،

كما يجب أن يكون جيد التهوية، وبارداً، ومُعتماً، وجافاً أيضاً. إبعاد منتجات الشمواه عن الروائح النفاذة، لأنها تلتقطها سريعاً. استخدام مُرطب خاص بجلد الشمواه؛ لتجنب تشققها، كما يُستحسن استخدام مُلمع خاص بالشمواه. إرسالها إلى المحال التي تُقدم أشكال العناية لمنتجات الشمواه بين فترةٍ وأُخرى.

عند السفر يُفضل تخزين الشمواه في حقيبة قُطنية، أو غطاء وسادة قديم، وذلك لأن حفظه في كيس بلاستيكي مثلاً، يتسبب في ظهور بعض قطرات الماء عليه.

 

طرق أخرى لتنظيف الكنب تنظيف الكنب بالخل الأبيض: إحضار نصف كوب من الخل الأبيض، وخلطه بنصف كوب من الماء الفاتر. تبليل قطعة قماش ناعمة بواسطة الخليط. فرك الكنب بقطعة القماش من أعلى إلى أسفل. تجفيف الكنب بقطعة قماش أخرى نظيفة وجافة. مسح الكنب بقطعة قماش مبللة بالماء الفاتر، ثم تجفيف الكنب بعدها بقطعة قماش جافة أخرى.

التنظيف بصابون اليدين السائل: خلط القليل من صابون اليدين السائل في لتر من الماء حتى تتكون الرغوة. تجهيز أربع قطع قماش ناعمة. تنظيف الكنب بقطعة القماش الأولى، وذلك عبر غمسها بالماء والصابون، ثم فرك الكنب بها. التخلص من الرغوة على الكنب بواسطة القطعة الثانية من القماش. تبليل القطعة الثالثة في ماء نظيف، ومسح الكنب بها.

تجفيف الكنب جيداً بقطعة القماش الرابعة. تنظيف البقع الصعبة على الكنب البقع القابلة للتعفن: وذلك عبر تبليل قطعة قماش بالكحول، ثم فرك مكان البقعة بقوة عدة مرات. العلكة: فرك مكان العلكة الملتصقة بقطع الثلج، ثم إزالة فتات العلكة بطرف السكين بحذر دون إيذاء قماش الكنب. بقع الدهان أو المناكير:

في هذه الحالة يمكن استخدام الأسيتون لإزالتها، وذلك عبر تبليل قطعة قماش بالأسيتون، ودعك البقع جيداً.

كيفية المحافظة على نظافة الكنب
عدم فرش الكنب في الغُرف الملحقة بشرفة؛ لأنها سوف تكون عُرضةً دائمةً للغبار والأوساخ، كما يجب إبعاد الكنب عن التعرض الدائم لأشعة الشمس، فهي تُغير لون الكنب، وقد تُتلف نسيجه مع مرور الوقت. تجنب التدخين في غرف الكنب؛ لأن الدخان قد يحول قماش الكنب إلى اللون الباهت أو الأصفر، علاوةً على بقاء رائحة الدخان عليه.

تزويد المطبخ بمروحة لشفط الروائح وأدخنة الأطعمة المُختلفة، خشية أن تلتقط أقمشة الكنب هذه الروائح وتحتفظ بها. ترك القطط في الحديقة المنزلية، أو عدم السماح لها بالصعود إلى الكنب؛ لأنها قد تحمل بعض الأوساخ أو البراغيث،

كما يصعب إزالة الشعر الساقط من فرائها عن الكنب. تفادي استخدام المبيضات، أو مواد التنظيف الحارقة أثناء تنظيف الكنب؛ لأنها ستؤدي إلى ظهور البقع الصفراء على الكنب. تنظيف الكنب بالمكنسة الكهربائية يومياً، أو مرتين في الأسبوع. تنظيف الكنب كل شهرين أو ثلاثة شهور. الحرص على التنظيف الفوري للبقع. لإزالة الغبار،

يُمكن استخدام قطعة قماش قطنية مبللة قليلاً بالماء، بالإضافة إلى استخدام النفاضة العادية.