الملح والليمون يُستخدم الملح والليمون مع بعضهما البعض بشكل تكامليّ لتنظيف النحاس؛ حيث يعمل الملح كمادّةٍ كاشطة، ويعمل الليمون كمُطهّر، ويُستخدمان بالشكل الآتي:
[١] تُقطع حبة ليمون من النصف ويُرش الملح على أحد الأنصاف، ثُم تُفرك المنطقة المُراد تنظيفها من النحاس باستخدام الجانب المُملّح من حبة الليمون حتى تُصبح لامعة، ثُم يُغسل النحاس ويُجفف.
من الممكن
القيام بعصر الليمون ثُم إضافة الملح إلى العصير، وبعدها يوضع هذا المزيج على قطعة قماش لتُستخدم في فرك النُحاس المُراد تنظيفه، ثُم يُغسل النحاس ويجفف. الخلّ يُستخدم الخل لتنظيف النّحاس بإحدى طريقتين:

[٢] تُذوّب كمية مناسبة من الملح في الخل ويوضع المزيج على قطعة قُماش، ثُم تستخدم هذه القطعة لتنظيف وفرك النحاس حتى يبدأ باللمعان، وبعدها يتم غسل النحاس وتجفيفه. توضع كمية من الماء في قدر كبير ويُضاف إليها كوب من الخل وملعقة كبيرة من الملح، ويوضع القدر على النار حتى يبدأ بالغليان،

ثُم توضع القطعة النحاسيّة المُراد تنظيفها في هذا القدر وتترك حتى تنظف، ثُم يتم إخراجها وغسلها. صودا الخَبز تُعد صودا الخَبز، أو ما يُعرف ببيكربونات الصوديوم، بديلاً متوفراً وغير سام للعديد من المنظفات الكيميائية، ويسهل استعمالها لتنظيف النحاس حيث يكفي أن يوضع خليط من صودا الخبز وعصير الليمون على قطعة قماش ويفرك بها النحاس ليصبح لامعاً، أو تُرش كمية من صودا الخَبز الجافة على قطعة قماش ويفرك بها النحاس في حال كانت البُقعة صعبة،

أو من الممكن وضع كميّة وافرة من الصودا الجافة على قطعة من الليمون وتفرك بها المنطقة المراد تنظيفها ثُم تُغسل وتجفف.[٣] صلصة الطماطم
تعتبر صلصة الطماطم مادة مُساعدة تُستخدم لتنظيف النُحاس، ويعود الفضل في ذلك إلى الحمض الموجود في الطماطم، كما أنّ عملية استخدامها بسيطة، فيكفي أن توضع طبقةٌ من صلصة الطماطم على قطعة النحاس المراد تنظيفها ثُم تُفرك بقطعة من القماش حتى تصبح لامعة، ثُم تُغسل وتُجفف

تنظيف النّحاس غير المطليّ الملح والليمون يتمّ قطع حبّة ليمون إلى نصفين، وغمس إحدى القطعتين في ملح كوشير لتنظيف أواني الطّبخ أو القطع المسّطّحة من النّحاس، أو في ملح الطّعام لتنظيف القطع الحسّاسة أو المنقوشة، ثمّ فرك قطعة النّحاس بالليمون المغطّى بالملح بحركات دائرية لإزالة الأوساخ،

مع الانتباه إلى الضّغط على الليمون برفق أثناء الفرك لإخراج المزيد من العصير على القطعة النّحاسية، ويُمكن إعادة غمس الليمون بالملح عند الحاجة، وفي النهاية يتم شطف القطعة النّحاسية بالماء الدافئ وتجفيفها بقطعة قماش ناعمة، ثمّ تلميعها بواسطة قطعة قماش أخرى جافّة ونظيفة بواسطة حركات دائرية.
[١] فرشاة الطّلاء والصّابون
يمكن بهذه الطّريقة تنظيف النحاس والتخلّص من الأوساخ والصدأ دون إفقاد القطعة بريقها، ويتمّ ذلك عن طريق إزالة الأتربة بواسطة فرشاة الطلاء الناعمة،

ثمّ خلط كمية صغيرة من الصّابون المعتدل مع الماء في وعاء صغير، مع الانتباه إلى عدم احتواء الصّابون على أيّة مواد كيميائية شديدة وخصوصاً مبيّض الكلور؛ لأنّه قد يتسبّب في تآكل المعدن، ثمّ يتم ترطيب قطعة من القماش النّاعم بذلك الخليط، ثمّ يُمسح الغبار المتبقي على القطعة النّحاسية برفق، ثمّّ يتمّ غسلها بالماء النّظّيف وتجفيفها على الفور.

[٢] الملح والخلّ والدّقيق يتمّ إضافة ملعقة كبيرة من الملح في كوب واحد من الخلّ الأبيض، ثمّ يُضاف الدّقيق تدريجياً مع المزج المستمر لحين تشكّل عجينة، ثمّ تُوضع العجينة على القطعة النّحاسية وخصوصاً أماكن تراكم الأوساخ، وتترك لمدّة خمس عشرة دقيقة إلى ساعة، ثمّ تُشطف بالماء الدافئ مع الدعك اللطيف.

[٣] تنظيف النّحاس المطليّ يمكن تنظيف النّحاس المطليّ من خلال غسل القطعة في الماء الدافئ والصّابون، مع تجنّب استخدام الماء الساخن، ثمّ تنظيفها من الأوساخ بشكلٍ لطيف وبطيء، أو يمكن إزالة الطّلاء إذا كان قد بدأ بالزّوال فعلاً أو بدأ بالتّلف، ثمّ تنظيف القطعة النّحاسية بإحدى الطّرق أعلاه، وبالنهاية يتمّ تجفيفها